Mr. Bo9agr

Life Isn't That Serious

Monday, April 17, 2006

Stereotypes and Prejudices

قرأت في الانترنت موضوعا حول الصور النمطية وعلاقتها بالحكم المسبق على الأشخاص أو إجحاف الآخرين ( كما هي الترجمة الحرفية للعنوان ) أو بمعنى آخر الصورة التي ترتسم في ذهن الإنسان والصفات التي يستحضرها بمجرد رؤيته لشخص ما بسبب ارتباط هذه الصفات بصورة نمطية لتلك الشخصية أو الجنسية ، والموضوع عبارة عن فصل من كتاب بعنوان ( الهولوكوست - دليل المعلم ) ويبدو أنه كتاب منهجي في إحدى الجامعات ،ولتقريب الصورة أضرب الأمثلة التالية التي وإن أنكر البعض صحتا لكنها في بعض جوانبها صحيحة : اليهودي بخيل ويحب المال ، الهندي غبي ، اللبناني رقيق وأنيق ، الأردني جلف ، الكويتي متكبر ، المكسيكي كسول ، الفرنسي رومانسي ، البريطاني ثرثار وممل ، العربي المسلم إرهابي ، الياباني ذكي ، الأسود أو الأسمر خفيف الدم ، السمين أيضا خفيف الدم .. وغيرها من الصفات المرتبطة بكل شخصية وجنسية من حولنا ، بعض هذه الصفات إيجابية وبعضها سلبي ، البعض يعتبر هذه الصفات إهانة له ولشعبه لأنه يراها تتكرر في وسائل الإعلام وفي حياته اليومية على أنها حقيقة لا جدال فيها ، والحقيقة أن هذه الصفات لم تأت من فراغ ، بل تأكدت وترسخت في الأذهان من خلال المواقف التي نمر بها يوميا واحتكاكنا مع هؤلاء البشر ، بالإضافة إلى وسائل الإعلام - كما قلنا - التي تكرَس هذه الصور النمطية .
شاهد أي مسلسل أو فلم أجنبي وستعرف ما أقصد ، سترى شخصية اليهودي الذي يعمل محاسبا أو مضاربا بالبورصة ، الأسمر الذي يضحك الجميع بلهجته الممتعة وتعليقاته الطريفة ، العربي ونظراته المملوءة بالحقد والشر ، البريطاني وكيف يتحدث بلكنته المملة لساعات دون توقف ، عامل النظافة المكسيكي النائم طوال الوقت .. إلخ
أعتقد أن الحكم على الأشخاص مسبقا بمجرد رؤيتهم أمر خاطئ ، إذ أنه على الرغم من وجود صورة ذهنية لكل شخصية وجنسية لكن هذا ليس الأصل أو الأساس ، فالأساس أخلاق الشخص ومنطقه وتعامله ، لكن هذا لا يمنع من التوجس خيفة من بعض الناس لغلبة الطبع عليهم !!! .
إذن في المرة القادمة التي تشاهد الهندي يقوم بعمل غبي لا تقل كل الهنود أغبياء ، بل قل : بعض الهنود أغبياء وهذا منهم !!
وكذلك عندما ينصب عليك مصري لا تعمم على جميع المصريين .
وإذا صادفت أسمر حليوة خفيف الدم وطيب القلب فلا تظن أن جميع السمر حلوين وطيبين القلب !!
كذلك إذا رأيت أو سمعت عن أمريكي يحب الحرية ويقاتل و يفجر ويغزو ويسحق كل من أمامه من أجل الحرية فلا تصدق أن جميعهم مثله !!
والسلام

4 Comments:

Blogger Catism said...

مقالة رائعة، تستحق التعميم على جميع المنافذ الحدودية، أقصد الفكرية :)
جزاك الله كل خير.

مودتي

May 26, 2006 12:18 AM  
Anonymous Anonymous said...

Greets to the webmaster of this wonderful site. Keep working. Thank you.
»

August 12, 2006 11:12 AM  
Anonymous Anonymous said...

Great site lots of usefull infomation here.
»

August 17, 2006 4:25 PM  
Anonymous Anonymous said...

Very nice site! film editing schools

March 16, 2007 11:20 PM  

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home



hits